صحة و جمال

7 أسباب غير معروفة تسبب إصابتك بالنقرس منها فقدان الوزن السريع

النقرس هو نوع من التهاب المفاصل الالتهابي الذي يتميز بتراكم بلورات حمض اليوريك في المفاصل، ما يؤدي إلى الشعور بألم مفاجئ وشديد واحمرار وتورم، وفي حين أن الأسباب المعروفة لمرض النقرس تشمل اتباع نظام غذائي غني بالبيورين، والسمنة، والعامل الوراثى، إلا أن هناك بعض الأسباب غير الشائعة يمكن أن تسبب إصابتك بالنقرس، وفقًا لتقرير موقع “Onlymyhealth”.

 

يحدث النقرس عندما يتراكم حمض اليوريك في الجسم ولا يتم التخلص منه عن طريق البول، وإذا لم يتم التعامل مع الحالة في وقت مبكر يمكن أن يؤدى إلى حدوث خلل بالكلى.

 

1- التعرض للرصاص

يمكن أن يزيد من خطر النقرس، حيث يرتبط التسمم بالرصاص بالنقرس منذ زمن بعيد، والتي يتداخل فيها الرصاص مع قدرة الكلى على إفراز حمض البوليك، ما يؤدى إلى تراكمه في الدم وتكوين بلورات اليورات.

 

2- الجفاف

في حين أن الجفاف هو عامل خطر معروف بشكل عام للعديد من الحالات، إلا أنه لا يتم تسليط الضوء عليه في كثير من الأحيان على وجه التحديد كسبب للنقرس، حيث يقلل الجفاف من قدرة الكلى على التخلص من حمض اليوريك، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته في الدم.

 

3- الجراحة والصدمات

يمكن أن يؤدي الخضوع لعملية جراحية أو التعرض لصدمة إلى حدوث نوبات النقرس، حيث يمكن أن يسبب ذلك تغيرات فى استقلاب الجسم، وانخفاض وظائف الكلى، وكلها يمكن أن تزيد من مستويات حمض البوليك وتعجل بنوبات النقرس.

 

4- فقدان الوزن السريع

فقدان الوزن التدريجي مفيد بشكل عام في علاج النقرس، إلا أن فقدان الوزن السريع يمكن أن يكون له تأثير معاكس، وخاصة من اتباع نظام غذائي قاسي أو تقييد شديد للسعرات الحرارية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة انهيار أنسجة الجسم، ورفع مستويات حمض البوليك وإثارة نوبات النقرس.

 

5- بعض الأدوية

بعض الأدوية يمكن أن تزيد من مستويات حمض اليوريك، ما يساهم في الإصابة بالنقرس، وتشمل هذه:

 

– مدرات البول: غالبًا ما تستخدم مدرات البول لعلاج ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب، ويمكن أن تقلل من قدرة الكلى على إفراز حمض البوليك.

 

– حاصرات بيتا: توصف عادة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، ويمكن أن تؤثر أيضًا على مستويات حمض البوليك.

 

– جرعة منخفضة من الأسبرين: الاستخدام المنتظم لجرعة منخفضة من الأسبرين يمكن أن يتداخل مع إفراز حمض البوليك.

 

– الأدوية المثبطة للمناعة: الأدوية المستخدمة لمرضى زرع الأعضاء، مثل السيكلوسبورين، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنقرس.

 

6- توقف التنفس أثناء النوم

يرتبط انقطاع التنفس أثناء النوم بزيادة خطر الإصابة بالنقرس، حيث تتسبب هذه الحالة فى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، ما يسبب انهيار الخلايا وزيادة إنتاج حمض البوليك.

 

7- استهلاك الفركتوز

يمكن للفركتوز، الموجود في المشروبات السكرية والأطعمة المصنعة، أن يزيد من إنتاج حمض البوليك عند استقلابه عن طريق الكبد، وهذا يزيد من إنتاج البيورينات، والتي يمكن بعد ذلك تحويلها إلى حمض البوليك، مما يزيد من خطر نوبات النقرس.

 

علاج أسباب النقرس غير الشائعة

يساعد فهم الأسباب السابقة وغير الشائعة للإصابة بالنقرس، الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بهذه الحالة على اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

 

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى