أخبار سياسية

واشنطن: في هذه الحالة نتوقع أن تقبل إسرائيل مقترح الهدنة

قالت الولايات المتحدة، الأحد، إنه إذا قبلت حماس بخطة الهدنة متعددة المراحل في غزة التي أعلنها الرئيس جو بايدن، فإنها تتوقع أن تحذو إسرائيل حذوها.

 

وصرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي لمحطة “إيه بي سي” الإخبارية: “هذا مقترح إسرائيلي. لدينا كل التوقعات أنه إذا وافقت حماس على المقترح كما نقل إليها، وهو مقترح إسرائيلي، فإن إسرائيل ستقول نعم”.

 

وقال كيربي في البرنامج الحواري “هذا الأسبوع”، أن الاتفاق الإطار تم نقله إلى حماس مساء الخميس بتوقيت واشنطن.

وأوضح: “نحن ننتظر ردا رسميا من حماس”.

 

وكانت حركة حماس أعلنت في رد فعلها الأولي أنها “تنظر بإيجابية” إلى الخطة المقترحة المؤلفة من 3 مراحل.

 

وأضاف الرئيس جو بايدن عند إعلانه المقترح الجمعة إنه يبدأ بمرحلة مدتها 6 أسابيع ستشهد انسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة بالسكان في قطاع غزة، وتبادل أولي للرهائن والمعتقلين.

ثم سيجري تفاوض بين إسرائيل والفلسطينيين من أجل وقف دائم لإطلاق النار، مع تواصل الهدنة ما دامت المحادثات مستمرة، معتبرا أن “الوقت قد حان لانتهاء هذه الحرب”.

ويتعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لضغوط شديدة في الداخل، وقد أبدى تحفظات عن المقترح الذي أعلنه الرئيس الأميركي.

وأصر نتنياهو على أن إسرائيل ستواصل الحرب حتى تقضي على حماس وتحرر الرهائن.

 

كما شدد على أنه وفقا “للمخطط الدقيق الذي اقترحته إسرائيل” فإن الانتقال من مرحلة إلى أخرى كان “مشروطا” ومصمما للسماح لإسرائيل بالحفاظ على أهداف حربها.

ولفت كيربي إلى أن حماس رحبت بالمقترح.

 

وأضاف المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي: “ما نأمل أن يحدث هو أن توافق (الحركة) على بدء المرحلة الأولى في أقرب وقت ممكن، والمرحلة الأولى ستسمح بخروج بعض الرهائن، المسنون والمرضى والنساء على مدى 6 أسابيع”.

وتابع: لا قتال، مزيد من المساعدات الإنسانية، وبينما يحدث كل ذلك، سيجلس الجانبان ويحاولان التفاوض حول شكل المرحلة الثانية ومتى يمكن أن تبدأ”.

 

وأدى القصف الإسرائيلي والهجوم البري إلى استشهاد ما لا يقل عن 36 ألف شخص في غزة، معظمهم من المدنيين، وفق وزارة الصحة في القطاع.

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى