معبر كرم ابو سالم

مرضى ومصابين يغادرون غزة عبر معبر كرم أبو سالم لتلقي العلاج

إجلاء مرضى السرطان من غزة إلى مصر عبر معبر كرم أبو سالم

غادر قطاع غزة، اليوم الخميس، مرضى وجرحى فلسطينيين عبر معبر كرم أبو سالم التجاري، الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، لتلقي العلاج بالخارج وذلك بتنسيق من منظمة الصحة العالمية.

وأفاد مصدر طبي: غادر القطاع 21 مريضا وجريحا فلسطينيا، يعانون من أوضاع صحية صعبة، لتلقي العلاج بالخارج.

وأوضح المصدر أن خروج هذه الأعداد جاء من خلال “تنسيق من منظمة الصحة العالمية” مع إسرائيل.

وللمرة الثانية خلال أسبوع منذ سيطرة إسرائيل على معبر رفح البري في 7 مايو/ أيار الماضي، يغادر جرحى ومرضى يعانون من أمراض مختلفة منها السرطان قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم لتلقي العلاج، وفق مراسل الأناضول.

والأحد، غادر 6 أطفال قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم لتلقي العلاج في الخارج، بتنسيق منظمة الصحة العالمية.

ووفق المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، يواجه آلاف المرضى والجرحى في القطاع الموت، حيث يحتاجون إلى السفر والعلاج في مستشفيات بالخارج، ولكن إغلاق معبر رفح البري مع مصر وتدميره (في 17 يونيو/ حزيران الجاري) حال دون خروجهم لتلقي العلاج.

ومنذ بدء الحرب، عمد الجيش الإسرائيلي إلى استهداف مستشفيات غزة ومنظومتها الصحية، وأخرج مستشفيات كثيرة عن الخدمة؛ ما عرض حياة المرضى والجرحى للخطر، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وأسفرت حرب إسرائيل، بدعم أمريكي، على غزة عن أكثر من 124 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وتواصل تل أبيب حربها رغم قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock