دولي

لازاريني: “إسرائيل” تسعى إلى إنهاء عمليات الأونروا تمهيدا لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينين

قال مفوض وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، فيليب لازاريني، إن “إسرائيل” تسعى إلى إنهاء عمليات الوكالة الأممية. محذرًا: “وإذا لم نواجه ذلك ستتلونا وكالات أممية أخرى”.

 

وأوضح لازاريني امام مؤتمر اللجنة الاستشارية المنعقد في جنيف اليوم الإثنين: “نشهد اليوم الكارثة الفلسطينية الأكبر منذ النكبة”. مشيرًا إلى أن “الوكالة مستهدفة بهجمات متعددة والوكالات الإنسانية في غزة دفعت ثمنا باهظا”.

 

وأفاد بأن 180 عاملًا في الأونروا قتلوا (استشهدوا)، و120 منشأة تابعة للوكالة الأممية استهدفت منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. مؤكدًا: “يتم استهدافنا لأننا نحافظ على حقوق اللاجئين”.

 

واستطرد: “هناك محاولات للقضاء على عمل الوكالة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتضييق المالي أثر على نوعية خدماتنا وعمق معاناة الفلسطينيين”.

 

وشدد المفوض العام للأونروا على أن “التحديات المالية تعطل عملنا ونحتاج لمزيد من المساهمات لمواجهة تحديات الحرب في غزة”. منوهًا إلى أن المراجعة الأممية أكدت أن الأونروا فرضت القانون على جميع موظفيها.

 

وبيّن أن الوكالة الأممية، قبل الحرب، قدمت أكثر من 72% من الرعاية الصحية في 12 منشأة صحية نصفها توقف عن العمل في قطاع غزة. متابعًا: “أدعو إلى دعم دور الوكالة للاستجابة للكارثة الإنسانية في غزة”.

 

وصرح فيليب لازاريني بأن “مستويات الجوع كارثية في أنحاء قطاع غزة وهي من صنع الإنسان”، وبأن “أكثر من 600 ألف طفل في غزة يعانون من الصدمة ومحرومون من الدراسة”.

 

ولفت النظر إلى أنه “دون تدخل لاستئناف العملية التعليمية في غزة سنحكم على جيل كامل بالفقر”. مجددًا التأكيد أن “الوكالة (الأونروا) قائمة بسبب غياب حل سياسي للقضية الفلسطينية”.

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock