أخبار سياسيةNews

بريطانيا: نحن في أشد الحاجة لتلبية الاحتياجات الإنسانية للفلسطينيين

مطالبات بفتح المعابر

غزة-رفح نيوز

قالت مندوبة بريطانيا لدى مجلس الأمن، باربرا وودوارد،:” إن الصفقة المطروحة هي أفضل سبيل للإفراج عن المحتجزين المتبقين وتحقيق وقف فوري لإطلاق النار في غزة وإدخال مزيد من المساعدات.

وتابعت مندوبة بريطانيا لدى مجلس الأمن حديثها قائلة:” نحن في أشد الحاجة إلى تلبية الحاجات الإنسانية للشعب الفلسطيني في غزة، نأمل إدخال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة ونطالب بفتح المعابر كافة”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى بالأمس مشروع قرار أمريكي يدعو لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتطبيقًا غير مشروط لصفقة تبادل المحتجزين، بتأييد 14 صوتًا وامتناع صوت واحد.

وبدورها قالت ليندا جرينفيلد، مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن:” نعمل مع مصر وقطر لضمان استمرار المفاوضات حتى يتم التوصل إلى اتفاق بشأن النقاط كافة، المتعلقة بالمقترح الحالي”.

ونوهت أن الأشهر الثمانية الماضية كانت مُدمرة للمدنيين في غزة، ومن المستحيل العثور على ملاذ أمن في غزة، ولا نزال ندعو إسرائيل لاتخاذ كل التدابير لحماية المدنيين في غزة.

كما أشارت ، إلى أن الأوضاع الإنسانية في غزة آخذة في التدهور وحماس لم تفعل أي شيء لحماية المدنيين، كما أن الأسر في غزة تحاول إيجاد الطعام وتوفير التعليم والمسنون لا يجدون الأدوية.

ولفتت جرينفيلد ، إلى أن كل الدول في هذا المجلس تريد رؤية وقف لإطلاق النار والإفراج عن المحتجزين، والصفقة المطروحة الآن تلبي مطالب إسرائيل وتتيح إدخال المساعدات إلى غزة، وقد وافقت إسرائيل على تلك الصفقة التي تمهد لتسوية سياسية، كما أيدتها دول في المنطقة والدول الصناعية السبع الكبرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى