أخبار سياسيةدولي

أثار جدلًا في إسرائيل.. ما مصير المقترح الذي طرحه بايدن لوقف الحـ ـرب في غزة؟

تتواصل المظاهرات في إسرائيل والتي توجهت مباشرة الى الرئيس الأمريكي، من أجل إطلاق سراح الرهائن المحتجزين في غزة، يأتي ذلك بعد أن طرح بايدن ما وصفه باقتراح إسرائيلي جديد لوقف إطلاق النار.

وأعربت كل من الأمم المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة عن دعمها للخطة، حيث دعا الوسطاء في قطر ومصر إسرائيل وحماس إلى “وضع اللمسات النهائية” على الصفقة.

 

في غضون ذلك، وافق نتنياهو على إلقاء كلمة أمام اجتماع مشترك للكونغرس الأمريكي، بعد دعوته من قبل كبار قادة الكونغرس.

وفي السياق ذاته دعت المعارضة الإسرائيلية لتنفيذ المقترح، وقالت إن عدم قبول الصفقة المعروضة من بايدن يعني حكما بالإعدام على الرهائن وستؤدي إلى أزمة ثقة مع واشنطن والدول الوسيطة، مؤكدة أنها ستدعم نتنياهو إذا تعنت شركاؤه من اليمين المتطرف، لكن في المقابل تعالت أصوات من حكومة نتنياهو برفض الاتفاق وهددت بإسقاط الحكومة في حال تم إنهاء الحرب في القطاع دون القضاء على حماس.

 

فقد أعرب وزير الأمن القومي الإسرائيلي قد إيتمار بن غفير عن رفضه القاطع لصفقة الرهائن لدى حماس، واعتبرها تنازلا عن هدف الحرب المتمثل بالقضاء على حماس

وقال بن غفير إن استمرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بالدفع نحو إبرام الصفقة، فسيتم حلّ الحكومة.

هذا وقد أعرب الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوغ الذي عن دعمه الكامل لحكومة نتنياهو للتوصل إلى اتفاق يؤدي لإطلاق سراح المحتجزين لدى حماس.

 

من جانبه قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، إن الولايات المتحدة، تتوقع موافقة إسرائيل على اتفاق إنهاء الحرب في غزة، إذا وافقت عليه حماس، مشيرا إلى أن المقترح الذي طرحه بايدن كان اقتراحا إسرائيليا.

وأضاف كيربي، أن الولايات المتحدة تعتقد أن إسرائيل حققت معظم أهدافها في الحرب، وأن حماس لم تعد قادرة على شن هجوم آخر مثل السابع من أكتوبر.

 

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى