دولي

حمـ ـاس توجه دعوة للأمم المتحدة

دعت حركة حماس الثلاثاء 4 يونيو 2024 ، الأمم المتحدة إلى إدراج إسرائيل ضمن “القائمة السوداء للكيانات المجرمة بحق الأطفال”.

 

جاء ذلك في بيان للحركة بمناسبة اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء الذي تحتفل به الأمم المتحدة في الرابع من يونيو/ حزيران كل عام.

 

وقالت حماس: “في اليوم الدَّولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء؛ ندعو الأمم المتحدة إلى إدراج الاحتلال في القائمة السوداء للكيانات المجرمة بحقّ الأطفال”.

 

وأضافت: “يأتي اليوم الدّولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء هذا العام، مع استمرار العدوان الصهيوني على شعبنا الفلسطيني”.

 

وتابعت: “مارس الاحتلال خلال عدوانه الفاشي أبشع الجرائم والمجازر المروّعة بحق الشعب الفلسطيني، وفي مقدّمته الأطفال الأبرياء؛ الذين كانوا ولا يزالون هدفاً مباشراً لإرهاب وإجرام هذا الكيان النازي”.

 

وذكرت الحركة أنه “حسب تقارير أممية، فإنَّ طفلاً واحداً يصاب أو يموت كل 10 دقائق في غزة “.

وقالت حماس إن “14 ألف طفل استشهدوا خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة وهذا العدد يفوق عدد الأطفال القتلى المسجل على مدار 4 أعوام من النزاعات في العالم”.

 

وأشارت إلى أنه يقبع أكثر من 200 طفل فلسطيني بينهم 20 من قطاع غزة، أغلبهم من طلبة المدارس في السجون الإسرائيلية و”يمارس بحقّهم أبشع السياسات العقابية والانتقامية الحاقدة”.

 

واعتبرت أن “احتفاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بهذا اليوم كل عام، يذكّرهم مجدّداً بمعاناة وآلام أطفال فلسطين ويضعهم أمام مسؤولية قانونية وأخلاقية وإنسانية، لوضع حدّ أمام استمرار الاحتلال بانتهاكاته الجسيمة وجرائمه المروّعة”.

 

ودعت حماس، المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية بحقوق الطفل، إلى “تحمّل مسؤولياتهم السياسية والإنسانية، تجاه أطفال فلسطين، والعمل على إطلاق سراح المعتقلين منهم في سجون الاحتلال، والتحرّك لإنقاذهم وحمايتهم من وحشيته ووقف وتجريم عدوانه وجرائمه ضدَّ أبناء شعبنا وأطفاله، والانتصار لحقوقهم المشروعة، في الحرية والعيش الكريم”.

 

وقالت إن “استمرار الصمت والتقاعس والعجز الدولي عن تجريم انتهاكات الاحتلال وعدوانه المتصاعد ضد الأطفال في فلسطين، يمثّل وصمة عار على جبين هذا العالم”.

 

والاثنين، حذر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة في بيان من أن 3 آلاف و500 طفل في القطاع يواجهون خطر الموت جوعا؛ جراء القيود والحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

وأفاد المكتب بـ”نقص الحليب والغذاء، وانعدام المكملات الغذائية، وحرمانهم (الأطفال) من التطعيمات، ومنع إدخال المساعدات الإنسانية للأسبوع الرابع على التوالي، وسط صمت دولي فظيع”.

 

وتحتفى الأمم المتحدة الثلاثاء باليوم الدولى لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء، بهدف الاعتراف بمعاناة الأطفال، من ضحايا سوء المعاملة البدنية والعقلية والنفسية، فى جميع أنحاء العالم، وتأكيد التزام الأمم المتحدة بحماية حقوق الأطفال، واسترشاد عملها باتفاقية حقوق الطفل.

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى