مال و أعمال

الذهب يقفز لأعلى مستوى في أسبوعين مع تراجع عوائد السندات

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في أسبوعين، الخميس، مع تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية وسط مؤشرات على تراجع سوق العمل، مما عزز توقعات خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لأسعار الفائدة في سبتمبر فيما يترقب المستثمرون بيانات الوظائف غير الزراعية الأميركية.

 

وبحلول الساعة 0858 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر الذهب 0.4 بالمئة إلى 2363.03 دولار للأونصة بعد أن سجل أعلى مستوى له في أسبوعين في وقت سابق من جلسة اليوم، كما صعد واحدا بالمئة في جلسة أمس الأربعاء.

 

وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 2381.80 دولار.

 

وقال كارلو ألبرتو دي كاسا، محلل الأسواق لدى كينيسيس موني، لوكالة رويترز إن “الذهب يتلقى دفعة بفعل توقعات تراجع الاقتصاد الأميركي ورغبة المركزي الأميركي في تيسير السياسة النقدية على مدى الأشهر القليلة المقبلة”.

 

وأضاف “لا أتوقع موجة أخرى من ارتفاع الأسعار لأننا شهدنا بالفعل واحدة خلال الجزء الأول من العام. ومع ذلك، فإن حقيقة أن بوسع الذهب البقاء فوق مستوى 2300 دولار للأونصة أمر غير معتاد”.

 

وظلت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات قرب أدنى مستوياتها في أكثر من شهرين بعد أن أشارت بيانات صدرت هذا الأسبوع إلى تباطؤ سوق العمل في الولايات المتحدة.

 

وتترقب الأسواق الآن بيانات الوظائف غير الزراعية غدا الجمعة لمزيد من المؤشرات.

 

ووفقا لتوقعات أغلبية الخبراء الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم، فإن من المرجح أن يخفض الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الرئيسية في سبتمبر المقبل ومرة أخرى خلال العام الجاري.

 

ويقلل انخفاض أسعار الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

 

وقال دي كاسا إن “الشيء الوحيد الذي يمكن أن يضغط على الذهب في الوقت الراهن هو عودة التضخم للارتفاع في الولايات المتحدة”.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية واحدا بالمئة إلى 30.32 دولار للأونصة. وارتفع البلاتين 0.3بالمئة إلى 994.89 دولار وزاد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 933.95 دولار.

 

 

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى