دولي

محاولة أمريكية لإحياء المفاوضات

تكثف الولايات المتحدة من جهودها سعيًا لإحياء مفاوضات وقف إطلاق النار فى غزة، وفى هذا الصدد يزور مستشار الأمن القومى الأمريكى السعودية ودولة الاحتلال سعيًا لإبرام صفقة وقف الحرب، فيما أعلنت مصر تمسكها بالانضمام لدعوى الإبادة الجماعية ورفضت مقترح الاحتلال حول «إدارة غزة بعد الحرب».

توجه مستشار الأمن القومى الأمريكى، جيك سوليفان، إلى السعودية ويزور إسرائيل، اليوم، لكسر حدة الجمود الذى سيطر على مفاوضات وقف إطلاق النار والسعى لإطلاق سراح الرهائن بالتزامن مع استمرار تهديد الاحتلال بتكثيف العملية العسكرية فى رفح.

 

وتعد زيارة «سوليفان» محاولة للدفع فى طريق التوصل إلى اتفاق الهدنة، إلى جانب السعى إلى احتواء الخلافات داخل حكومة الاحتلال ومجلس الحرب بين عدد من الوزراء من جانب ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من جانب آخر.

 

وفى سياق آخر، أكد مصدر رفيع المستوى أنه لا صحة لما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية بشأن تراجع مصر عن الانضمام لجنوب إفريقيا فى دعواها المرفوعة ضد إسرائيل بمحكمة العدل الدولية.

 

ورفضت مصر المقترح الإسرائيلى الذى عرضه وفد من جهاز الأمن الداخلى «شين بيت»، والذى يتضمن رؤية أمريكا لقطاع غزة ما بعد الحرب والذى شمل تكوين حكومة تكنوقراط فلسطينية وإجراء صفقة تبادل للرهائن، وأن تتولى هيئة عربية متفق عليها عملية إعادة إعمار قطاع غزة.

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى