معبر رفحدولي

أطباء دوليون عالقون بغزة: موجات المصابين لا تنتهى

“الواقع أسوأ بكثير مما كنا نتصور”.. هكذا عبر عدد من الأطباء الدوليين- ممن كانوا عالقين فى قطاع غزة، بعدما حاصرت إسرائيل معبر رفح من الجانب الفلسطينى- عن الأوضاع فى قطاع غزة وعن حالات الإصابة، موضحين أن موجات الإصابات فى القطاع لا تتوقف ولا تنتهى.

أوضحت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فى تقرير لها نشرته على موقعها مساء أمس الأول، إن فرقًا تضم 35 طبيبًا دوليًا، من بينهم 22 طبيبا أمريكيًا، كانوا عالقين فى غزة.

 

أشار التقرير إلى جهود هؤلاء الأطباء، موضحًا أنهم ينتمون إلى فرق تطوعية جاءت إلى غزة لمساعدة واحد من المستشفيات القليلة التى لا تزال تعمل، وجلبوا معهم حقائب مليئة بالإمدادات الطبية، وتدربوا من أجل واحدة من أسوأ مناطق الحرب فى العالم، فهم يعلمون أن نظام الرعاية الصحية تعرض للدمار.

 

ونقل التقرير عنهم قولهم: إن الواقع كان أسوأ مما كانوا يتصورون، الأطفال بأطراف مبتورة على نحو مروع، والمرضى مصابون بحروق وجروح متقيحة، فضلا عن ارتفاع معدلات الأمراض المعدية.

 

وأكد تقرير واشنطن بوست، أن التوغل الإسرائيلى لمدينة رفح بقطاع غزة أدى إلى تفاقم الفوضى. وقال الدكتور عمار غانم، المتخصص بوحدة العناية المركزة من ديترويت والذى جاء مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية: “لم أكن أتوقع أن يكون الأمر سيئا إلى هذا الحد، ولكنك لن تعرف كم هو سيئ إلا عندما تشاهده”

 

 

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى