Newsصحة و جمال

تحذير عاجل أخطاء شائعة تؤثر على امتصاص فيتامين د في الجسم

يلعب فيتامين د دورًا حاسمًا في الحفاظ على صحة العظام، ودعم وظيفة المناعة، وتنظيم الحالة المزاجية، على الرغم من توفر المكملات الغذائية، لا يزال العديد من الأفراد يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د.

 هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على امتصاص فيتامين د في الجسم، حتى عند استخدام المكملات الغذائية، من المهم معرفة هذه الأخطاء الشائعة لتحسين مستويات فيتامين د والصحة العامة:

اكتشف ما إذا كنت تعاني من نقص المغنيسيوم

المغنيسيوم ضروري لعملية التمثيل الغذائي لفيتامين د وتنشيطه في الجسم، يمكن أن تؤدي مستويات المغنيسيوم غير الكافية إلى إضعاف تحويل فيتامين د إلى شكله النشط، مما يؤدي إلى انخفاض الفعالية على الرغم من تناول المكملات. إن ضمان تناول كمية كافية من المغنيسيوم من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية يمكن أن يعزز امتصاص فيتامين د واستخدامه.

 

وقد لا تعمل المكملات الغذائية إذا كان التعرض لأشعة الشمس غير مناسب في حين أن مكملات فيتامين د يمكن أن تساعد في التعويض عن التعرض غير الكافي لأشعة الشمس، إلا أن ضوء الشمس الطبيعي يظل المصدر الأكثر فعالية لفيتامين د، قضاء الوقت في الهواء الطلق وتعريض الجلد لأشعة الشمس يؤدي إلى تخليق فيتامين د. تؤثر عوامل مثل الموقع الجغرافي، والموسم، والوقت من اليوم، وتصبغ الجلد على قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د من أشعة الشمس، قد يواجه الأفراد الذين يعيشون في مناطق ذات ضوء شمس محدود أو أولئك الذين يستخدمون واقي الشمس باستمرار صعوبة في الحفاظ على مستويات كافية من فيتامين د على الرغم من المكملات.

يلعب التوقيت دورًا حاسمًا في امتصاص فيتامين د. 

تناول مكملات فيتامين د مع الوجبات التي تحتوي على الدهون يمكن أن يعزز الامتصاص لأن فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، تناول المكملات الغذائية بجانب الوجبات قليلة الدهون قد يقلل من معدلات الامتصاص. لذلك، يوصى بتناول مكملات فيتامين د مع الوجبات التي تحتوي على الدهون الصحية للحصول على امتصاص مثالي.

 

-إذا كنت تعاني من مشاكل في الأمعاء، فقد يؤثر ذلك على امتصاص فيتامين د

يمكن أن تتداخل اضطرابات الجهاز الهضمي والحالات التي تؤثر على صحة الأمعاء مع امتصاص فيتامين د. قد تؤدي حالات مثل مرض الاضطرابات الهضمية ومرض كرون ومرض التهاب الأمعاء (IBD) إلى إضعاف امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون، بما في ذلك فيتامين د، إن معالجة مشكلات صحة الأمعاء من خلال التعديلات الغذائية والمكملات الغذائية والعلاج الطبي يمكن أن تعزز امتصاص العناصر الغذائية واستخدامها.

 

إذا كان لديك بالفعل مستويات منخفضة من فيتامين ك، فهناك احتمال ألا يتم امتصاص فيتامين د بشكل صحيح. 

يلعب فيتامين ك دورًا حاسمًا في امتصاص فيتامين د واستخدامه في الجسم. فهو يساعد في تنشيط الأوستيوكالسين، وهو بروتين يشارك في تمعدن العظام، والذي يعتمد على فيتامين د. وبدون كمية كافية من فيتامين ك، يظل الأوستيوكالسين غير نشط، مما يعيق ترسب الكالسيوم بشكل مناسب في العظام. بالإضافة إلى ذلك، ينظم فيتامين K توزيع الكالسيوم، مما يضمن توجيهه إلى العظام والأسنان بدلاً من تراكمه في الأنسجة الرخوة. لذلك، تعد مستويات فيتامين K الكافية ضرورية لتحقيق أقصى قدر من فوائد فيتامين د، وتعزيز صحة العظام، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

-استشر طبيبك بشأن الأدوية التي تتناولها

يمكن أن تتداخل بعض الأدوية مع استقلاب فيتامين د وامتصاصه في الجسم، تشمل الأمثلة الكورتيكوستيرويدات ومضادات الاختلاج ومضادات الفيروسات القهقرية وبعض أدوية إنقاص الوزن، قد يحتاج الأفراد الذين يتناولون هذه الأدوية إلى جرعات أعلى من مكملات فيتامين د للحفاظ على مستويات كافية. يعد التشاور مع مقدم الرعاية الصحية لتقييم التفاعلات الدوائية وضبط مكملات فيتامين د وفقًا لذلك أمرًا ضروريًا.

-أولئك الذين يصفون المكملات الغذائية بأنفسهم، غالبًا ما يخطئون في الجرعات

أحد الأسباب الرئيسية لمستويات فيتامين د دون المستوى الأمثل على الرغم من المكملات هو عدم كفاية الجرعة، يفشل العديد من الأفراد في تناول كمية كافية من فيتامين د لتلبية احتياجاتهم. تختلف الجرعة الموصى بها اعتمادًا على عوامل مثل العمر ولون البشرة والموقع الجغرافي والتعرض لأشعة الشمس، من الضروري استشارة مقدم الرعاية الصحية لتحديد الجرعة المناسبة من مكملات فيتامين د بناءً على المتطلبات الفردية.

 

-ليست كل مكملات فيتامين د متساوية

يمكن أن تؤثر جودة الملحق وتوافره البيولوجي بشكل كبير على فعاليته، يعد اختيار علامة تجارية حسنة السمعة تخضع لاختبارات طرف ثالث للتأكد من نقائها وفعاليتها أمرًا ضروريًا. بالإضافة إلى ذلك، فإن اختيار فيتامين د3 (كوليكالسيفيرول)، الشكل النشط لفيتامين د، على فيتامين د2 (إرغوكالسيفيرول) يمكن أن يعزز الامتصاص والاستفادة منه في الجسم.

 

-علامات نقص فيتامين د

قد يظهر نقص فيتامين د من خلال علامات وأعراض مختلفة، يعد التعب وآلام العظام والعضلات والالتهابات المتكررة من المؤشرات الشائعة، يمكن أن تحدث تغيرات مزاجية مثل الاكتئاب والتهيج، وكذلك تساقط الشعر. ومن الملحوظ انخفاض كثافة العظام مما يؤدي إلى الكسور، خاصة عند كبار السن. قد يشير تأخر التئام الجروح وضعف وظيفة المناعة أيضًا إلى النقص. التعرض المحدود لأشعة الشمس، أو السمنة، أو بعض الحالات الطبية تكون أكثر عرضة للخطر، تساعد اختبارات الدم التي تقيس مستويات فيتامين د في الدم على تشخيص النقص، يعد التعرض الكافي لأشعة الشمس والتغييرات الغذائية والمكملات الغذائية علاجات نموذجية لمعالجة انخفاض مستويات فيتامين د.

اظهر المزيد

Donia Meghieb

دنيا مغيب اعمل كصحفية حرة في مجال النشر الإلكتروني العمر 23 عام البريد الالكتروني doniamegheib@rafah.online

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى